اليد

أصيب فرانك لامبارد, المدير الفني لفريق إيفرتون الإنجليزي لكرة القدم, بكسر في يده أثناء احتفاله بفوز فريقه المتأخر على نيوكاسل 1 / صفر, وهو ما عزز موقف الفريق في تفادي الهبوط, ولكنه مستعد للتعرض للمزيد من الضرر إذا كان الفريق سيحقق نتائج مماثلة. وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي.أيه.ميديا” أنه بعد طرد آلان, لاعب إيفرتون, في الدقيقة 83 كان يبدو أن الأمل في تحقيق الفوز انتهى, قبل أن يسجل أليكس أيوبي هدف الفوز لإيفرتون في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع للمباراة, الذي تم تقديره من قبل حكم المباراة ب14 دقيقة نتيجة مراجعة حكم الفيديو المساعد (فار) لحالة الطرد وأيضا بسبب المشجع الذي ربط نفسه بقائم المرمى

وكان هذا هو الانتصار الثالث لإيفرتون في الدوري الإنجليزي منذ سبتمبر الماضي, وهو الفوز الذي جعل الفريق يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن واتفورد صاحب المركز الثامن عشر, علما بأن الفريق مازال لديه مباراتان مؤجلتان.

وقال مدرب إيفرتون: “لا أعلم, قمت بهذا احتفالا بالهدف أعتقد أنني اتصلت بشيء ما بطريقة ما وأدركت بعدها بدقيقتين أن يدي ترتجف وأنني أتألم قليلا, ولكنني سأتقبل هذا من أجل النقاط الثلاثة.”. وعند سؤاله عن عدد العظام المكسورة التي اسيكون على استعداد لتحملها لنهاية الموسم, he قال: “يمكنهم أن يحصلوا على واحدة في كل مباراة إذا أرادوا” وضضاف: “هذه المباراة مميزة ولم يكن لدينا شعور بأن هذه المباراة مميزة للغاية الأسابيع القليلة الماضية”.

Google

Compartir

طباعة




Leave a Comment